Monday, 25 Jan 2021

بناء مركز بيانات بلدية في لؤلؤة الساحل الجنوبي للخليج العربي

شنجن، الصين, 8 ديسمبر / كانون أول 2020 /PRNewswire/ — “البحر على اليسار، والصحراء على اليمين” — وصف مثالي لبيئة أبوظبي الطبيعية الفريدة. ومن خلال ملايين الزائرين كل عام، تُوصف أبو ظبي في كثير من الأحيان، بطريقة شعرية إلى حد ما، بأنها اللؤلؤة الساطعة، المتلألئة على الساحل الجنوبي للخليج العربي.

ولكن كانت عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، قبل 60 عامًا تقريبًا، — وفقًا للمعنى العربي لاسمها — مكانًا يسكنه في الغالب الغزلان (“أبو ظبي”). كان إنشاء بلدية مدينة أبوظبي في عام 1962 بمثابة بداية لتطور المشهد الحضري للإمارة من خلال سلسلة من خطط التنمية الكبرى. تحتل أبوظبي اليوم المرتبة الأولى بين أكثر مدن العالم أمانًا (وفقًا لما ورد في نومبيو) والثانية بين أكثر مدن العالم شهرة (وفقًا لما ورد في باريس إيبسوس).

متطلبات تخزين البيانات المستدامة

 وحسب رؤية بلدية مدينة أبوظبي فإنها تركز على “دعم سعادة المجتمع من خلال تقديم النمو الحضري المستدام والخدمات البلدية”. وفي عصر التحول الرقمي السريع، تعد مراكز البيانات المستدامة في البلدية شيئًا أساسيًا، فهي لا تقدم خدمات المكاتب الحكومية فحسب، بل توفر أيضًا إدارة معلومات المقيمين والخدمات البلدية أيضًا. وببساطة، فإن مراكز البيانات لا غنى عنها للحياة المجتمعية.

ومع ذلك، لم يكن إعداد مركز البيانات القديم لمدينة بلدية أبوظبي قادرًا على تلبية متطلبات التطوير المستقبلية، نظرًا لتدفق كميات هائلة من الخدمات الجديدة والزيادة الهائلة في حجم البيانات. فقد أصبحت مسألة كيفية تحسين موثوقية البيانات والأمان واستدامة مركز البيانات محط تركيز عاجل من بلدية مدينة أبوظبي.

بناء أفضل مركز بيانات ممكن للتعافي من الكوارث بالشراكة مع شركة هواوي

 يُعد وجود مركزًا للبيانات عالي الموثوقية وسريعًا وصديقًا للبيئة أمرًا ضروريًا في بلدية مدينة أبوظبي، فهو مركز يمكنه ضمان استعادة مركز البيانات بعد الكوارث. وقد برزت سريعًا ثلاثة مجالات رئيسية ذات أولوية.

  • وحيث يشكِّل مركز بيانات التعافي من الكوارث خط الحماية الأخير لبيانات البلدية، فقد احتاجت بلدية مدينة أبوظبي إلى مركز قد حصل على أعلى مستوى من الشهادات من معهد أبتايم (Uptime Institute) — شهادة الدرجة الرابعة (TIER- IV) — وهي شهادة موثوق بها لقياس مدى موثوقية النظام. تعمل بنية إمداد الطاقة والتبريد لمراكز البيانات الحاصلة على شهادة الدرجة الرابعة في وضع الدعم المضاعف، مما يضمن أمن البيانات في حالة حدوث أعطال بالجهاز أو انقطاع التيار الكهربائي.
  • وسعيًا لتلبية متطلبات التنمية المستدامة، اتجهت بلدية مدينة أبوظبي إلى إنشاء مركز بيانات للتعافي من الكوارث يدعم التوسع المرن في السعة سواء من حيث الخدمات أو الخزانات. وعلاوةً على ذلك، يجب أن تكون عملية توسيع القدرات بسيطة لضمان عدم تأثر موثوقية النظام وتوفره.
  • كما مثًّل مفهوم التصميم الأخضر لمركز البيانات — من حيث توفير الطاقة ونظام التبريد الفعال — أمرًا ضروريًا لتحقيق أقصى قدر من فعالية استخدام الطاقة (PUE) وتقليل النفقات التشغيلية (OPEX).

اختارت بلدية مدينة أبوظبي عقد شراكة مع هواوي باعتبارها إحدى الشركات التي تمتلك الحصة الأكبر في سوق مراكز البيانات المعيارية العالمية. ولذا، كان حل هواوي فيوجن مديول 2000 (Huawei FusionModule2000) هو الخيار الطبيعي لمركز بيانات بلدية مدينة أبوظبي نظرًا لمقوماته التي تتمثل في: الموثوقية العالية والتوسع المرن في السعة وكفاءة الطاقة الخضراء.

كان هواوي فيوجن مديول 2000 أول مركز بيانات يحصل على شهادة Uptime TIER-Ready IV. يحتاج مهندسو البناء المحليون فقط إلى إجراء التثبيت البسيط في الموقع، نظرًا لأن مركز البيانات المعياري مُصنع مسبقًا في المصنع، وسرعان ما تم إطلاقه عبر الإنترنت وأصبح جاهزًا للاستخدام.

في الواقع، يتبنى مركز البيانات فيوجن مديول 2000 تصميمًا معياريًا بالكامل، يدعم التنمية المستدامة للخدمات البلدية، مع إمكانية التوسع المرن في السعة لمجموعة من الأنظمة الفرعية، من مزود الطاقة إلى التبريد وخزانات تكنولوجيا المعلومات.

يحتوي فيوجن مديول 2000 على مزود الطاقة المعياري غير المنقطع (UPS) الخاص بشركة هواوي، مما يعزز كفاءة الطاقة الخضراء. ويسهم ذلك في تحسين كفاءة إمداد الطاقة لمركز بيانات التعافي من الكوارث في بلدية مدينة أبو ظبي بنسبة تزيد عن 2٪ مقارنةً بالحلول التقليدية. وبالإضافة إلى ذلك، تقلل مكيفات الهواء التي طورتها هواوي، والتي تمزج بين التبريد المحلي واحتواء الممر، من استهلاك الطاقة غير المنقطعة (PUE) بأكثر من 0.4، حتى في بيئة درجات الحرارة المرتفعة في أبوظبي.

في 6 مايو 2020، منحت Uptime Insight رسميًا شهادة تصميم Uptime TIER- IV لمركز بيانات التعافي من الكوارث التابع لبلدية مدينة أبوظبي. يمكن لأبو ظبي، اللؤلؤة المشرقة على الساحل الجنوبي للخليج العربي، الآن أن تضع ثقتها في أمن تخزين البيانات المحلي الموثوق به للغاية.

ما هي الخطوة التالية في المستقبل؟

 صرح أحمد عبد الصمد الحمادي، مدير إدارة التخطيط الفني بالإنابة ببلدية أبوظبي: “لقد غيرت رحلتنا في مجال الرقمنة مع شركة هواوي عملياتنا، مما أدى إلى ترسيخ المزيد من المرونة والراحة في جميع أنحاء البلدية. ويُظهِر مركز بيانات التعافي من الكوارث الحاصل على شهادة الدرجة الرابعة، والذي شاركت هواوي في إنشائه، تمامًا الحلول الأكثر تقدمًا في الصناعة وخدمة العملاء التي لا تشوبها شائبة. ونحن نسترشد في تحولنا الرقمي برؤية قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز مجتمعنا من خلال التكنولوجيا. هواوي هي الشريك المفضل لدينا ونتطلع إلى التعاون معهم في المستقبل”.

لمزيد من المعلومات، تفضل بزيارة موقع الويب https://e.huawei.com/en/case-studies/industries/government/2020/abu-dhabi-municipality-smart-modular-dc

Posts You May Like