Saturday, 28 Mar 2020

تحسين المساعدة الإنسانية في صلب منتدى الرياض الإنساني الدولي

الرياض، المملكة العربية السعودية، 2 مارس، 2020 / بي آر نيوزواير / — سيكون موضوع تحسين الاستجابة الإنسانية على ضوء الطبيعة المتزايدة التعقيد لحالات الطوارئ العالمية هو شعار منتدى الرياض الإنساني الدولي الثاني، الذي انطلق اليوم في الرياض. وسيجمع هذا الحدث الرفيع المستوى خبراء المساعدات الإنسانية البارزين وقادة عالميين لمناقشة التحديات التي تواجه العمل الإنساني وكيفية مساعدة الأشخاص المحتاجين على نحو أفضل. وسينتج عن المنتدى تقديم توصيات بشأن سبل المضي قدماً في تحسين الاستجابة الإنسانية.

وقال المشرف العام لمركز الملك سلمان للمساعدات الإنسانية والإغاثة، الدكتور عبدالله الربيعة، عن الحدث: “المملكة العربية السعودية هي لاعب مهم في مجتمع المساعدات الإنسانية العالمي، إذ انها تحتل المرتبة الرابعة أو الخامسة بين الدول المانحة. نتشرف باستضافة منتدى الرياض الإنساني الدولي للمرة الثانية؛ وهدفنا المشترك هو الانتقال إلى تحسين كفاءة العمل الإنساني العالمي.”

وتابع الدكتور الربيعة بالقول: “سنجتمع مع خبراء بارزين في العمل الإنساني لبحث الطرق الكفيلة بزيادة تأثير عملنا. علينا إيجاد طرق أكثر ابتكارية من أجل الوصول بصورة أكثر كفاءة لأولئك الذين هم بحاجة للمساعدات الإنسانية.”

ستعقد خمس حلقات نقاش رئيسية وجلستان إعلاميتان وحدث متطوعين واحد أثناء المنتدى الذي يستمر يومين، بحضور ما يقرب من ألفي مندوب. تشمل الجلسات ما يلي: “رابطة التنمية الإنسانية”، “تدفقات الهجرة الواسعة النطاق من إفريقيا عبر البحار إلى دول الخليج وأوروبا في بيئات إنسانية”، “النساء والأطفال والأشخاص ذوو الإعاقة في الأزمة الإنسانية وتحديات الأعمال الإنسانية”،” الممارسة المهنية القائمة على الأدلة في التدخل الإنساني”، و”الصحة في السياق الإنساني – التركيز على الأمراض المعدية”.

وسيحضر المنتدى عدد من كبار الخبراء الرفيعي المستوى في العمل الإنساني بمن فيهم: الدكتور عبدالله الربيعة، المشرف العام علىمركز الملك سلمان للمساعدات الإنسانية والإغاثة، وديفيد بيسلي، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، ومارك لوكوك، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ. وسيشارك في المؤتمر أيضا الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسيوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، سعادة ريم الهاشمي، وزيرة الدولة للتعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وفيليبو غراندي، المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، وهنريتا فور، مديرة اليونيسف.

ملاحظة للمحررين: 

  • مقاطع الفيديو، مواد وسائل التواصل الاجتماعي والصور يمكن الحصول عليها من مركز الملك سلمان للمساعدات الإنسانية والإغاثة للإعلام والاتصالات.
  • لتسجيل وسائل الإعلام والمزيد من المعلومات عن الجلسات والمتحدثين، يرجى زيارة: https://rihf.ksrelief.org/Home

Posts You May Like