Sunday, 24 Jan 2021

شركة أومرون تعزز مشاركتها مع أليفكور من خلال استثمار من الفئة هـ مما تعزز التحالف عبر الشركات لإدارة حالة القلب والأوعية الدموية عن بُعد

كيوتو، اليابان, 30 نوفمبر 2020 /PRNewswire/ — أعلنت شركة أومرون للرعاية الصحية ش. ذ. م. م (.OMRON Healthcare Co., Ltd) يوم في 24 نوفمبر عن استثمار إضافي في شركة أليفكور (AliveCor) من قبل شركتها الأم، أومرون كوربوريشن (OMRON Corporation)، كجزء من تمويل من الفئة هـ بقيمة 65 مليون دولار لصالح هذه الشركة الرائدة في مجال تقنية تخطيط القلب الكهربائي (ECG) استنادًا إلى الذكاء الاصطناعي. وقد قادت شركة أومرون هذه الجولة من الاستثمار، مما عزز التعاون بين الشركات الذي بدأ في عام 2017. كما تواصل الشركات البناء على تحالفها العالمي لتسريع تطوير حلول لإدارة أمراض القلب والأوعية الدموية ومراقبة المريض عن بعد باستخدام تقنية تخطيط القلب الكهربائي.https://kyodonewsprwire.jp/prwfile/release/M000242/202011197369/_prw_PI1im_zJaluzz0.jpg

الشعار: https://kyodonewsprwire.jp/img/202011197369-O1-zJaluzz0

صرح إيساو أوجينو، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة أومرون للرعاية الصحية: “تلتزم شركة أومرون بتطوير تقنيات إنقاذ الحياة لصحة القلب والأوعية الدموية لتحقيق رؤيتنا “القضاء نهائيًا” على النوبات القلبية والسكتات الدماغية. إنه هدف نبيل، وكما قلنا عندما طورنا رؤيتنا، لا يمكننا أن نفعل ذلك بمفردنا. وهذا هو السبب في أننا نسعى لشركاء متشابهين في التفكير، مثل أليفكور، لتعزيز مبادراتنا والعمل معًا لإنقاذ الأرواح”.

“يعاني أكثر من مليار بالغ من ارتفاع ضغط الدم في جميع أنحاء العالم (*1)، ويزيد خطر إصابتهم بالسكتة الدماغية بحوالي خمسة أضعاف (*2) إذا كانوا يعانون أيضًا من الرجفان الأذيني. كما أن ارتفاع ضغط الدم حالة صحية أساسية تزيد من خطر حدوث مضاعفات مع كوفيد-19 (*3). كما تعد القدرة على مراقبة ضغط الدم ونظم القلب في المنزل أمرًا ضروريًا للكشف المبكر عن هذه الحالات الصحية للقلب والأوعية الدموية وعلاجها وإدارتها.

كما صرح أوجينو: “سيساعد تحالفنا مع أليفكور في تعزيز مجموعة التقنيات الحالية لدينا وتزويد مرضى ارتفاع ضغط الدم والمتخصصين في الرعاية الصحية بالبيانات التي يمكن أن تنقذ الأرواح مما يوفر صورة كاملة لصحة القلب والأوعية الدموية للمرضى يمكن تحقيقها باستخدام تقنية المراقبة الشخصية عن بعد المستخدمة في المنزل. نواصل استكشاف وتطوير تقنيات جديدة لتعزيز إمكانية الوصول إلى المراقبة المنزلية التي تساعد الناس على إدارة حالتهم، وسنقوم بإشراك شركاء مثل أليفكور لضمان أن هذه التكنولوجيا هي الأفضل في السوق، مما يزيد من تسريع أعمال مراقبة المرضى عن بُعد لتحقيق هدفنا. الهدف، وهو القضاء نهائيًا على مثل هذه الأمراض والنوبات والسكتات”.

كما يعتمد استثمار شركة أومرون الموسع في شركة أليفكور على التعاون المستمر للشركات. وقد وسعت شركة أومرون مجموعة أجهزة مراقبة ضغط الدم بإطلاق “Complete” (TM) وهو أول جهاز مراقبة لضغط الدم مزود بإمكانية تخطيط القلب في جهاز واحد وأول تقنية تمت الموافقة عليها من قِبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تم تطويرها بالتعاون مع أليفكور في عام 2019 ومتوفر حاليًا في الولايات المتحدة على OmronHealthcare.com وعند تجار التجزئة المشاركين، ومن المتوقع توزيع موسع لـ Complete (TM) في مناطق أخرى على مستوى العالم خلال الربع الرابع للشركة.

ملاحظات:
(*1)منظمة الصحة العالمية: ارتفاع ضغط الدم ( https://www.who.int/news-room/fact-sheets/detail/hypertension )

(*2)جمعية القلب الأمريكية:ارتفاع ضغط الدم، الرجفان الأذيني وخطر الإصابة بالسكتة الدماغية

 ( https://www.heart.org/en/health-topics/atrial-fibrillation/why-atrial-fibrillation-af-or-afib-matters/high-blood-pressure-afib-and-your-risk-of-stroke )

(*3)مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها:الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية معينة ( https://www.cdc.gov/coronavirus/2019-ncov/need-extra-precautions/people-with-medical-conditions.html )

نبذة عن شركة أومرون للرعاية الصحية

بالتزام الشركة بمساعدة الناس على عيش حياة أكثر نشاطًا وإرضاءً، وتعد شركة أومرون للرعاية الصحية شركة عالمية رائدة في مجال المعدات الطبية المبتكرة والمثبتة سريريًا لمراقبة الصحة والعلاج. وطوال تاريخها، سعت شركة أومرون جاهدة لتحسين الحياة والمساهمة في مجتمع أفضل من خلال تطوير الابتكارات التي تساعد الناس على الوقاية من حالاتهم الطبية وعلاجها وإدارتها، سواء في المنزل أو في الممارسة السريرية في أكثر من 110 دولة. وتوفر شركة أومرون أجهزة مراقبة ضغط الدم رقم 1 في العالم والفئات الأساسية الإضافية للشركة هي منتجات العناية بالجهاز التنفسي وإدارة الألم والعافية. كما تطور الشركة خدمة مراقبة المرضى عن بُعد في مجال إدارة أمراض القلب والأوعية الدموية.

Posts You May Like