Thursday, 17 Oct 2019

فندق جديد بكومنولث دومينيكا من عائدات برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار

لندن، 26 سبتمبر/أيلول، 2019 /PRNewswire/ — عما قريب سيجد المستثمرون الساعون لنيل جنسية ثانية من كومنولث دومينيكا خيارًا آخر متاحًا في ظل برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار “Citizenship by Investment” ذي الشهرة العالمية. وفي بيانه حول الموازنة الأخيرة، كشف معالي رئيس الوزراء روزفلت سكيريت “Roosevelt Skerrit” عن فندق جديد شق طريقه إلى كومنولث دومينيكا بجوار الفنادق الست الفخمة من عائدات برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار التي افتتحت بالفعل أو الجاهزة للافتتاح أو التي تحت الإنشاء.

ومن المنتظر أن يسع المنتجع الجديد، الذي لم يعلن عن اسمه وعلامته التجارية حتى الآن، 130 غرفة، ومرافق الاجتماعات، وحانات، ومطاعم. وكشف معالي رئيس الوزراء سكيريت موقع المشروع في موقع الأشغال العامة بجوار طريق لوبلانك السريع على الساحل الغربي. وسيكمل المشروع القرية البحرية والميناء الجديد مما يضيف مواقع متنوعة حول الفندق وهو الأمر الذي يتيح للمجتمعات المنوعة في كومنولث دومينيكا تحقيق استفادة مباشرة من المشروع.

وطبقًا لمعالي رئيس الوزراء سكيريت، سيتم تشغيل الفندق المنتظر تحت مظلة برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار. وأفاد، “لم نزل في مفاوضات مع المطورين ووثائق المشروع النهائية […] ولكن بالتأكيد هناك مطور محلي وسيتم تمويل المشروع كذلك من برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار.”

ومنذ تقديمه في 1993، صار برنامج كومنولث دومينيكا للمواطنة عن طريق الاستثمار من البرامج العالمية الرائدة في قطاع الجنسية الاقتصادية، وذلك طبقًا لمؤشر برامج المواطنة عن طريق الاستثمار “CBI Index” الصادر عن مؤسسة فاينانشال تايمز. وتتيح المبادرة اختيار أفراد أجانب وأسرهم للحصول على جنسية ثانية سواء من خلال سداد مساهمة تسدد مرة واحدة في صندوق حكومي أو شراء عقار محدد مسبقًا. ويتعين على المتقدمين المهتمين بالخيار الأول ضخ استثمارات غير مستردة بقيمة لا تقل عن 100,000 دولار أمريكي في صندوق التنوع الاقتصادي. ويتيح مسار الملكية العقارية لنيل جنسية كومنولث دومينيكا مجموعة متنوعة من الملكيات العقارية للعلامات التجارية العالمية للاختيار من بينها، والتي تتضمن علامات ماريوت “Marriott”، وهيلتون “Hilton”، وكبمنسكي “Kempinski”. وبالإضافة إلى نيل جنسية دومينيكا، يستطيع المتقدم الناجح الاستفادة كذلك من زيادة حرية الحركة العالمية، وتنوع فرص الأعمال وحق ذريته في وراثة الجنسية.

وعلى الجانب الآخر، تساهم العائدات المستمدة من برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار في التنمية الوطنية لكومنولث دومينيكا في قطاعات رئيسية، مثل السياحة البيئية، والرعاية الصحية، والتعليم، والتكيف مع التأثيرات المناخية. وعلى مدار السنوات الثلاث الماضية، تم الاعتراف بريادة كومنولث دومينيكا لتقديمها برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار الأفضل في العالم وعرفت الدولة كذلك بكونها “رائدًا في الصناعة بفضل الشفافية والاستخدام الفعال لمساهمات برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار”، وذلك طبقًا لمؤشر المواطنة عن طريق الاستثمار لعام 2019. وكشف الخبراء بمجلة بروفيشنال ويلث مانجمنت “Professional Wealth Management” أن جوانب التكلفة الميسورة والفعالية وإجراءات التقصي اللازم النموذجية بوصفها من الأسباب التي تدعو المستثمر الأجنبي حسن السمعة إلى السعي لنيل جنسية كومنولث دومينيكا.

للاتصال:
pr@csglobalpartners.com,
www.csglobalpartners.com

Posts You May Like