Monday, 15 Jul 2019

‫اختتمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بنجاح “أسبوع المعرفة” في الأردن

دبي، الإمارات العربية المتحدة،10 أبريل 2019 /PRNewswire/ —

اختتمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة (MBRF) مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) فعاليات أسبوع المعرفة في الأردن، الذي أُقيم بين 24 و28 مارس 2019 في عمّان، بالتعاون مع وزارة الشباب الأردنية ومؤسسة عبد الحميد شومان.

تم الإعلان ضمن هذا الحدث عن نتائج مؤشر المعرفة العالمي 2018 بحضور أهم الجامعات الأردنية و750 طالباً جامعياً ممن عملوا على استكشاف الطرق المتاحة لتحسين علامات الأردن في فئات المؤشر السبع، وهي: التعليم قبل الجامعي، والتعليم العالي، والتدريب المهني، والبحث والتطوير والابتكار، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والاقتصاد، والبيئات التمكينية.

كما أُعلن عن عدة ورش عمل كجزء من برنامج “حديث المعرفة” لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، الذي أطلقته المؤسسة خلال قمّة المعرفة 2018. وكان أسبوع المعرفة في الأردن قد انطلق بسلسلة من ورش العمل في الجامعة الهاشمية وفي الجامعة الأردنية، تبعتها خلوة الشباب للمعرفة في محافظات الأردن الاثنتي عشرة. وقد عبّر المتحدث الرسمي للحكومة الأردنية عن نيّة الحكومة الاستفادة من الخلوة وتقرير المعرفة للحيلولة دون تخلّف البلاد عن مواكبة الثورة الصناعية الرابعة، وهو أيضاً ما صرّحت به وزارة الثقافة.

وقامت مؤسسة عبد الحميد شومان بتنظيم الخلوة التي دامت ثلاثة أيام بالتعاون مع وزارة الشباب وبرعاية سعادة رئيس الوزراء الأردني، الدكتور عمر الرزاز. وتم تشجيع المشاركين على وضع خططٍ للتصدي للعقبات القائمة أمام تأسيس مجتمعٍ قائمٍ على المعرفة في الأردن، داعية في هذا السياق لإقامة علاقة تعاونية بين مراكز البحوث العلمية ومؤسسات المعرفة.

كما ألقت ورشة العمل الضوء على الإنجازات التي تحققت من التعاون بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وخاصة في تقرير استشراف مستقبل المعرفة، الذي يوفر أداة جديدة قائمة على البيانات لقياس المعرفة، إضافة إلى استقصاء تجريبي يغطي 20 دولة لاستكشاف قطاعات تلعب دوراً مهماً في صياغة مجتمعات المعرفة المستقبلية.

واختُتمت ورشة العمل بحوارٍ عن “الإعلام كمصدر للمعرفة” ومناقشة دارت حول نتائج الأردن في مؤشر المعرفة العالمي. كما تم الإعلان من قبل مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن فريقين من المشاركين في ورشة العمل قد فازا بفرصةٍ لحضور قمة المعرفة 2019 في دبي والمشاركة في صياغة موضوعات النقاش.

إن مبادرة أسبوع المعرفة هي امتداد لقمة المعرفة، ومن خلال نقل هذه الفعالية حول العالم، تأمل كل من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، مدعومة ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، تحقيق النجاح في نشر نتائج وتوصيات مؤشر المعرفة العالمي، وتعزيز المشاركة الفعلية للمعرفة والخبرة العملية وأفضل الممارسات المهنية.

شعار: https://mma.prnewswire.com/media/833588/MBRF_Logo.jpg
صورة: https://mma.prnewswire.com/media/833588/MBRF_Logo.jpg

Posts You May Like