Thursday, 18 Jul 2019

‫مؤسسة تريس تمنح فريقين أفريقيين جائزتها للعام 2019 على الصحافة الاستقصائية: روايات الصحفيين كشفت عن أعمال فساد ورشاوى في مبيعات النفط أثناء وقت الحرب

أنابوليس، ماريلاند، 27 حزيران/يونيو، 2019 / بي آر نيوزواير / — أعلنت مؤسسة تريس TRACE Foundation، وهي منظمة غير ربحية أسستها تريس TRACE لدعم مشاريع تشجع الشفافية التجارية، الليلة الماضية أسماء الفائزين بجائزة تريس للعام 2019 للصحافة الاستقصائية، وذلك في حفل لتوزيع الجوائز في فانكوفر. الجائزة السنوية من تريس تكرم الأعمال الصحفية التي تكشف عن رشاوى تجارية أو جرائم مالية ذات صلة.

وقد حصل فريق مؤلف من خمسة أشخاص من “أفريكا أنسنسورد”  Africa Uncensored على جائزة تريس للتقرير الاستقصائي الذي أجروه وهو بعنوان The Profiteers، الذي كشف النقاب عن وقوع فساد في زمن الحرب في شرق إفريقيا. ضم الفريق جون ألان نامو وإيليا كاني وصامويل مونيا وستيف بيكو وكليمنت كوماليا.

وقال جون ألان نامو، أحد مؤسسي أفريكا أنسنسورد: “نحن نشعر بالتواضع للغاية لهذا الفوز، وأن نكون إلى جانب الفائزين الآخرين لهذا العام والذين فازوا بالجائزة قبلنا. نأمل أن تساعد قصتنا في لفت انتباه العالم إلى ما لا يزال يحدث في جنوب السودان، من أجل أن يوفر ذلك ربما بعض الراحة لشعب جنوب السودان من جرائم النخبة لديهم. نحن أيضًا متحمسون للغاية لأن نكون من أول فريقين أفريقيين فازا بهذه الجائزة “.

أما الفريق الفائز الآخر، المكون من خديجة شريف من مشروع الإبلاغ عن الجريمة المنظمة والفساد وفيليب إنجلز، المراسل المستقل، فقد كشف عن الرشوة في مبيعات النفط في تحقيقهما الذي جاء بعنوان “الشراكة غير المحتملة التي فتحت نفط الكونغو الخام”. ونشرت القصة كل من المشروع المذكورOCCRP   وMédor  باللغتين الإنجليزية والفرنسية، على التوالي.

وقالت خديجة شريف، رئيسة تحرير مشروع الإبلاغ عن الجريمة المنظمة والفساد “كونك صحافيًا هو وهم وامتياز في آن: نحن ندعي الحق في السؤال ومواجهة ما يقال لنا كحقيقة ولكنه لا ينم عن صواب؛ أن يتم وضع هذه الحقيقة، إذا وجدناها، في بيان مع اسم صاحبه والسجل نفسه، يصبحان مصدرا للمساءلة. لكن إذا لم يكن الأمر كذلك، فهكذا يذهب الوهم، يمكننا أن نجعل الحياة أصعب قليلاً، ونجعلها تعمل بشكل أسرع قليلاً ونجعل حماتها – أولئك الذين هم في مناصب عليا في السلطة – غير مرتاحين للغاية في حياتهم.”

وفازت بالإشادة الشرفية في الحفل أرونا تشاندراسيخار عن مشروعها “Rs 7,410-crore question“، وهو تحقيق في العلاقات الوثيقة لشركة الطاقة الهندية مع الحزب الحاكم في دلهي؛ وفريق مشروع الإبلاغ عن الجريمة المنظمة والفساد المكون من 14 شخصًا وهو تقرير “طاجيكستان: المال عن طريق الزواج Tajikistan: Money by Marriage: ميراندا باتروتشيتش وإيليا لوزوفسكي ودرو سوليفان ومكسيم إدواردز وفلاس لافروف وأولغا جين وإيليا لوزوفسكي وبرميت تالانت وإيرين فيلسكا وكاترينا سابادوس وإيلانور روز وليلى سارسيفيتش وليلا كامدزيتش

وقالت الكسندرا ريج، رئيسة تريس: “عمل هؤلاء الصحافيون الشجعان والموهوبون بصورة نادرة هو أمر لا غنى عنه لكشف الفساد على جميع المستويات ودفع التغيير والحكم الرشيد. إن مجتمع الامتثال ممتن لهم على جهودهم، ولجميع الصحفيين الاستقصائيين الذين يعملون للكشف عن الفساد”.

تضمنت لجنة التحكيم لجائزة تريس للعام 2019 للتقارير الاستقصائية، وليام جوميدي، وديانا بي هنريكيس، وروزبيل كاجومير، وبيتر كلاين، ودوناتيلا لورش، وخورخي لويس سييرا.

ستبدأ جائزة تريس للعام 2020 للتقارير الاستقصائية في قبول التقديمات في خريف العام 2019. لمزيد من التفاصيل، يرجى زيارة traceinternational.org/investigative-reporting

عن مؤسسة  تريس
تم إنشاء مؤسسة تريس لتعزيز ودعم وتمويل البحوث والصحافة الاستقصائية والمنشورات ومقاطع الفيديو والمشروعات ذات الصلة التي تشجع على تحقيق الشفافية التجارية الأكبر وتعزيز تعليم مكافحة الرشوة. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة traceinternational.org/tracefoundation.

Posts You May Like