Friday, 27 Jan 2023

‫شبكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN): الصين ستواصل مساهمتها في تعزيز السلام والتنمية العالميينب

بكين2 يناير / كانون الثاني 2023/PRNewswire/ — أشار الرئيس الصيني شي جين بينغ -في كلمته التي ألقاها يوم السبت للتهنئة بحلول العام الجديد 2023- إلى أنّ الصين دولة تربطها بدول العالم علاقات وثيقة، وقال إنّه -خلال العام الماضي- استقبل الكثير من الأصدقاء القدامى والجدد من قادة العالم في بكين، بالإضافة إلى سفره إلى خارج البلاد لعرض رؤى الصين على مختلف قادة دول العالم.

وقد شهد العام المنصرم، استضافة بكين لفعاليات دورتي الألعاب الأولمبية والألعاب البارالمبية الشتوية، إضافة إلى عقد اجتماعات ثنائية بين الرئيس الصيني شي وقادة أكثر من 40 دولة من دول العالم، وقيام الرئيس الصيني بثلاث رحلات خارجية قبل انعقاد المؤتمر الوطني للحزب الشيوعي الصيني ( CPC ) في أكتوبر الماضي.

وكان نغوين فو ترونغ، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الفيتنامي، هو أول زعيم أجنبي يزور الصين بعد اختتام المؤتمر الوطني العشرين (20) للحزب الشيوعي الصيني. وعقد الرئيس شي -منذ ذلك الحين- عشرات الاجتماعات الثنائية مع قادة دول أجنبية بمن فيهم المستشار الألماني أولاف شولتس، الذي كان أول قائد لدولة غربية كبرى يزور الصين بعد المؤتمر التاريخي للحزب الشيوعي الصيني.

وقد حظيت هذه الزيارات والقمم الدبلوماسية التي أجريت على مستوى رؤساء الدول في عام 2022 بترحيب واسع النطاق.

وعلى مدار العام الماضي، واصلت الصين أداء دورها بوصفها دولة كبرى مسؤولة على الساحة الدولية من خلال تعزيز العلاقات مع الدول الكبرى الأخرى.

وقد اتفق كل من الرئيس الصيني شي ونظيره الأمريكي جو بايدن -في اتصالين هاتفيين واجتماع مباشر (وجهًا لوجه) في بالي- على اتخاذ إجراءات عملية محدّدة لإعادة العلاقات الصينية الأمريكية إلى مسارها الصحيح وتطويرها على نحوٍ مستمر.

وعقد الرئيس الصيني شي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين اجتماعًا افتراضيًا بالأمس أكّدا خلاله على استمرار البلدين في تعزيز التنسيق الإستراتيجي فيما بينها، ودعم العدالة الدولية؛ وذلك بالإضافة إلى عقدهما اجتماعين مباشرين كان أحدهما في بكين والآخر في سمرقند في فبراير وسبتمبر الماضيين.

كما كان حضور شي للقمة الأولى بين الصين والدول العربية وللقمة الصينية الخليجية في الرياض إيذانًا ببدء حقبة جديدة من التطور الشامل والعميق للعلاقات بين الصين والدول العربية.

وكذلك واصلت الصين -في العام الماضي- تقديم حلولها التي تتسم بالحكمة لمعالجة التحديات المشتركة التي تواجه المجتمع الدولي.

وفي منتدى بوآو لآسيا الذي عُقد في أبريل 2022، اقترح شي مبادرة الأمن العالمي ( GSI ) للعمل مع الدول الأخرى من أجل تحقيق الأمن المشترك للعالم، وذلك بعد طرح مبادرة التنمية العالمية ( GDI ) في المناقشة العامة للدورة السادسة والسبعين (76) للجمعية العامة للأمم المتحدة التي عُقدت في سبتمبر 2021.

وحتى الآن، أعربت أكثر من 70 دولة عن دعمها لمبادرة الأمن العالمي ( GSI) ، كما التزمت أكثر من 100 دولة وعدد من المنظمات الدولية، بما فيها الأمم المتحدة، بدعم مبادرة التنمية العالمية ( GDI) ، وانضمت حوالي 70 دولة إلى مجموعة أصدقاء مبادرة التنمية العالمية.

وقال شي في كلمته التي وجهها بمناسبة حلول العام الجديد أنّ الصين تدعم الجهود الرامية إلى تعزيز السلام والتنمية في العالم، وتعتز بجميع أصدقائها وشركائها على الدوام؛ مشيرًا إلى أنّ العالم يشهد حدوث تغيرات متسارعة غير مسبوقة منذ مائة عام، وأنّ العالم لا يزال يبحث عن السلام والهدوء.

وأضاف: “نحن نقف بثبات على الجانب الصحيح للتاريخ، وإلى جانب تقدّم الحضارة الإنسانية. كما نعمل بجد على أن تسهم حكمة الصين وحلولها في إرساء السلام وتحقيق التنمية للبشرية جمعاء”.

رابط الفيديو:  https://www.youtube.com/watch?v=f6qVJKA3ClA  

Posts You May Like